سبب نزول سورة عبس، هناك الكثير من السور الدينية الذي يبحث عدد من المسلمين على سبب نزولها، كما نعرف جميعا أن جميع السور الموجودة في القرآن الكريم لها سبب في نزولها ولها حكمة عند الله، وهي لهادية الناس الى طريق الصحيح وعبادة الله عز وجل، وهناك العديد من المسلمين حول العالم يبحثون على تفسير الآيات الموجودة في القرآن وأيضا على سبب نزولها على المسلمين، لهذا سوف نكون معكم للتعرف على بسبب نزول سورة عبس، لهذا كونوا معنا في السياق التالي من هذا المقال للاستفادة المفيدة.

سبب نزول سورة عبس

نزلت هذا السورة الكريمة على مسلمين بسبب وقد قريش الى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي ذلك الوقت كان كبار قريش عتبة وشيبة أبنا ربيعة، وأبا جهل، ليدعوهم الى اعتناق الدين الإسلامي، فقد كان رسول الله عليه الصلاة والسلام، حريصا كل الحرص على إسلامهم، لأن إسلام أهل قريش سوف يتبعه الكثير من الأشخاص الذين يتبعون آل قريش ودخولهم الإسلام، وعندما كانوا يدعوهم أقبل إليه عبد الله ابن ام مكتوب رضي الله عنه وأرضاه، وكان لا يفقه شيء في الدين الإسلامي وفي ذلك الوقت طلب من الرسول صلى الله عليه وسلم أن يعلم بعض أمور الدين، وأخذ يكرر النداء عليه رسول الله ولكن في ذلك الوقت كان الرسول منشغل في أمور قريش ودعوتهم، فنزلت الآيات من سورة عبس، وبعد أن ذهب الرسول مرتين الى المدينة المنورة، ونزلت آية كون ابن ام مكتوم رضى الله عنه، في قوله تعالى “أن جاءه الأعمى”، وهذا الشيء الذي لفت رسولنا الحبيب فجاءت الآيات لتعاتب الرسول صلى الله عليه وسلم، فما يدريك يا محمد أن هذا الرجل سينفع بما جاءت به  من دينك، فقد حرصت على إسلام هؤلاء ونسيت من جاءك حريصا على دينه ويخشى الله ويخافه، وكان هذا الشيء الذي عاتب الله عز وجل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم به.

معلومات عن سورة عبس

تعد هذه السورة من السور المكية بلا خلاف، وعدد آياتها أربعين آية، وتسمى أيضا في سورة الصاخة، وسورة السفرة، وأيضا سورة الأعمى، وتعد أول سورة من أواسط المفصل، ونزلت بين سورة النجم والقدر، وترتبيها في القرآن الكريم الرابعة والعشرون، وتوضح أن هذه السورة الكريمة أن المهم في الدعوة الى الله عز وجل وتعليم دين الإسلام، وهو تعليم الساعي لها رغبته في اعتناق الدين الإسلامي.