ملابس الحج للنساء، عند تقدم إحدى السيدات على إتمام فريضة الحج، فلابد وأن تضع في اعتبارها وجود مجموعة من الأحكام والشروط الخاصة بها، والتي فرضها الله -عز وجل- عليها لضمان قبولها على النحو المرغوب وحصولها على كامل الثواب ومن هذه الأحكام بعض الأحكام الخاصة باللباس .

بعض الوصايا الخاصة بالنساء للحج

هناك بعض الوصايا و الأحكام الخاصة بالنساء والتي يجب ان تضع موضع اعتبار للقيام بفرائض الحج على أكمل وجه والحرص على عدو الوقع في الخطأ ومنها

  1. الحرص على عد ظهور العورات او الجسد أمام الرجال
  2. ارتداء الملابس الواسعة والفضفاضة
  3. خفض الصوت وغض البصر
  4. الابتعاد عن مخالطة الرجال قدر المستطاع
  5. الالتزام بآداب الحج والابتعاد عن المزاحمة أو التشاكل مع الأخرين.

بعض الأحكام الخاصة بالنساء في الحج

  1. اخلاص النية لله سبحانه وتعالى
  2. وجود المحرم مع المراة قلا يجوز السفر من دونه
  3. عدم ارتداء الملابس الضيقة و المثيرة او الملابس التي تبين العورات امام الرجال
  4. عم تعطر وتطيب المرأة بعد عقدها لنية الاحرام
  5. عدم جواز قص الشعر  أو تقليم الأظافر أو إزالة الشعر من سائر أجزاء البدن
  6. عدم جواز ارتداء المرأة للقفازين أو لبس النقاب أو البرقع
  7. ضرورة ستر زينة المرأة من لبس الاكسسورات مثل الخواتم والأساور وغيرها عن الرجال.

أحكام خاصة بملابس النساء في الحج

هناك بعض الاحكام والوصايا الخاصة بلابس النساء في الحج فيجب اتباعها والعمل بها حتى لا يضيع الأجر والثواب والأحكام هي كالتالي

  1. لا يجوز للمرأة المحرمة أن تضع النقاب والقفازين، فقد روى عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- إنّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “ولَا تَنْتَقِبِ المَرْأَةُ المُحْرِمَةُ، ولَا تَلْبَسِ القُفَّازَيْنِ”
  2. ولا يجوز للمرأة المحرمة للحج أو العمرة أن تكشف وجهها ويديها للأجانب من الرجال ولو حُرّم لبس القفازين والنقاب، فيمكن أن تستر يديها ووجها بالثوب أو الخمار أو ما شابه
  3. لا حرج على المرأة المحرمة في لبس القمصان والسراويل والجوارب في القدمين
  4. لا حرج أيضًا لو لبستِ المرأة المحرمة الذهب والخواتم وغير ذلك من الزينة ولكن مع ضرورة سترها عن عيون الرجال وهذا ما يجب في الإحرام وغيره
  5. عليها أن تحذر التبرَّج ولبس الثياب الضيقة أو القصيرة أو الشفافة وأن تحذر من التشبه بالرجال أيضًا