ما هو مرض الطفلة ريتاج الشهري النادر؟ بعد وفاة الطفلة السعودية ريتاج الشهري المعروفة باسم سفيرة الابتسامة، أصبح الجميع يتساءل حول سبب وفاة هذه الطفلة الصغيرة لتغيب ابتسامها الرائعة عن المحيط والعالم بأسره، حيث أنه من المعروف جداً عند الكثيرين أن هذه الطفلة الصغيرة كانت مصابة بمرض خطير جداً يحرمها من حقوقها في اللعب والحركة بشكل طبيعي كباقي الأطفال في مثل عمرها. لكن ما هو هذا المرض الذي عانت منه هذه الطفلة الصغيرة؟ وهل هو السبب الرئيسي في وفاتها؟ تابعوا معنا مقالنا هذا لنعرف جميعاً الإجابة على هذه الأسئلة.

من هي ريتاج الشهري؟

طفلة سعودية الأصل، ولدت عام 2007م في المملكة العربية السعودية، عانت أربعة عشر عاماً من المرض والألم، إلا أن ذلك لم يمنعها من الابتسام على الدوام، ورغم بحث الأهل عن العلاج إلا أنهم لم يجدوا علاج يريح تلك الطفلة الصغيرة ويخلصها من آلامها الدائمة في كل لحظة، لتموت تلك الطفلة وتنتهي سنوات عذابها بعمر الزهور.

وقد ظهرت ريتاج الشهري في العديد من البرامج التلفزيونية في الفترة الأخيرة، رغم تعبها وألمها، حيث كانت مصدر إلهام وأمل، زرعت الابتسامة في نفوس الناس، إذ كانت مؤمنة بأن الله سيشفيها يوما ما ويخلصها من كل تلك الآلام المزعجة، فقد كانت مصدرا للقوة والثبات والإرادة الحرة في البقاء على قيد الحياة والعيش بطمأنينة وصحة.

مرض ريتاج الشهري

يعرف مرضها بتليف الرئتين، الذي كان يحرمها القدرة على التنفس بشكل طبيعي، مع انحناء في الظهر والعمود الفقري، كذلك تغير في صبغة الجسم كاملاً والغدة الدرقية.

ولم يكن لهذا المرض أي علاج غير زراعة رئتين، إذ كان مرضاً نادراً، حرمها القدرة على التنفس الطبيعي، واللعب كغيرها من الأطفال.

وتم اكتشاف المرض منذ أن بلغتُ من العمر 9 أشهر، فحينها عانت من ارتفاع في درجة الحرارة، وبعد مراجعة المستشفى تم اكتشاف المرض، وتم إبلاغه أن الحالة خطرة، وأنها تعاني من الجفاف، لتبدأ ريتاج رحلتها مع الألم ومعاناة الأسرة لمحاولتها التخفيف عنها، وتم نقلها من مستشفى لآخر وعاشت مشوار طويل من الألم والتحاليل، حتى ظهر هذا المرض الذي حول حياتها لمتاعب لا تنتهي.

وفاة ريتاج الشهري

توفت الطفلة ريتاج بعد معاناة طويلة من المرض الذي منعها من اللعب والحركة، فقد كانت تحمل معها أنبوبة الأكسجين في كل مكان، إلا أن ذلك لم يجعلها تعطل مسار حياتها ودراستها، حيث كانت طفلة مجتهدة وطموحة، صابرة على آلام المرض، وتنشر الأمل والتفاؤل في كل مكان.

وختاماً، نكون قد أجملنا لكم تفاصيل مرض الطفلة ريتاج الشهري ومعاناتها من المرض طوال حياتها حتى وفاتها وانتهاء هذا العذاب الذي كان ملازماً لها.