رسوم المدافن السعودية، دفن الميت هو شائع وبشكل كبير عند المسلمون، وهو كما بينه لنا الله عز وجل، ونبينا الكريم وهو ليس من رأينا كيف تتم عملية الدفن، فكما أمرنا الله تعالى نحن علينا الاطاعة والتنفيذ، وهناك تساؤلات من الكثير من الناس داخل المملكة العربية السعودية، حول رسوم المدافن داخل المملكة، بسبب الشائعات التي انتشرت مؤخرا حول ارتفاع رسوم المدافن، وسوف نقوم في مقالنا هذا بتوضيح رسوم المدافن في السعودية في الوقت الحالي.

رسوم المدافن في السعودية

أصدر أصحاب الشأن العظيم والكلمة في السعودية حول الاخبار التي يتم تداولها اليوم بين سكان المملكة، وهي ارتفاع رسوم دفن الميت في المقابر، بالإضافة إلى رسوم الخدمات التي توفرها البلدية السعودية لدفن الميت، وقد أوضح أن كل هذه الشائعات المنتشرة غير صحيحة، وعدم تصديقها والاتخاذ بها، لأنها غير صادرة عن مصادر موثوقة، وأنه قد انتشر حديثا بأن البلدية قد أصدرت قرارا في السعودية بخصوص رسوم المدافن، وأن رسوم المدافن الحالية في السعودية كما وضعتها البلدية تصل إلى 1350 ريال سعودي شاملة جميع إجراءات الدفن والرخصة من البلدية، هذا وقد انتشر بعد ذلك عبر مصادر من البلدية بأن البلدية لم تضع أي رسوم محددة على دفن الميت، وان هذه الأخبار لا يوجد لها أي صحة، بل وقد قالت إنه هناك حديثا من البلدية بأن رسوم المدافن أصبح مجانا داخل المملكة، ولذلك يجب أن يتم نقل الاخبار الموثوقة والتي تكون من أصحاب الشأن في البلدية والدولة نفسها.

بعض الاجراءات لدفن الموتى في المملكة

هناك بعض الإجراءات التي لا يعرفها سكان المملكة ويجهلوها، وهي بخصوص دفن الموتى، ويجب على جميع الناس في السعودية أن يكونوا على دراية بهذه الإجراءات، وتلك الإجراءات هي:

  • اذا كان سبب الوفاة طبيعي يتم تحويل الميت إلى مستشفى حكومي.
  • قيام الطبيب الشرعي المختص بفحصه ومحاولة معرفة سبب الوفاة.
  • يأخذ صاحب الميت ورقة من المشفى ويقوم بأخذها إلى المغسلة.
  • يقوم بتسليم الورقة إلى موظف البلدية عند بوابة المقبرة.
  • عند الانتهاء من عملية الدفن تستلم الورقة موقع عليها من موظف البلدية.
  • الاحتفاظ بالورقة التي تستلمها لكي تقوم بالمراجعة عند البلدية.

وهكذا نكون قد انتهينا في مقالنا هذا من توضيح رسوم المدافن في السعودية، كما وقد قمنا بتوضيح بعض الإجراءات اللازمة لعملية الدفن في السعودية، نأمل أن يكون مقالنا هذا قد اعجبكم، وتكونوا قد استفدتم منه كثيرا.