اين صنعت اول کسوه للکعبه، لقد مرت كسوة الكعبة المشرفة بمراحل عديدة سنفهمها في هذا الموضوع، وکسوه الكعبة عبارة عن قطعة من الحرير الأسود محفور عليها آيات قرآنية مصنوعة من ماء الذهب، يتم تغطية الكعبة المشرفة واستبدالها مرة واحدة في السنة، وخلال موسم الحج يكون صباح يوم التاسع من شهر ذي الحجة، وقد كان أداء أعظم فنان في العالم الإسلامي جيدا في هذا الصدد، لأنه شرف كبير للإسلاميين، العالم لصنع الكعبة المشرفة، لذلك سنتعرف أكثر على المكان الذي صنع فيه کسوه الكعبة الشريفة الأولى من خلال هذه المقال.

اين صنعت اول کسوه للکعبه

صنعت أول كسوه للكعبة في الجمهورية العربية المصرية، وفي ذلك الوقت اهتم العباسيون في اختيار أفضل أنواع الحرير في ذلك الوقت وقاموا بجلبة من مدينة تنيس المصرية والمشهورة في الحرير، وقاموا في صنع كسوة فاخرة من الحرير الأسود من خلال أبرز وأمهر النساجين في مصر وكانت أبرزهم تونة وشطا بحرفة التطريز، وقد حج المهدي العباس عام 160 هجري فذكر له سدنة الكعبة أن الكسا قد كثرت على الكعبة والبناء ضعيف ويخشى عليه من التدمير من كثرة ما عليه، فأمر بتجريدها مما عليها والا يسدل عليها لا كسوة واحدة وهو الشيء لمتبع الى يومنا هذا في كسوه للكعبة.

من هو أول من كسا الكعبة

يعتبر أول شخص قام في كسا الكعبة هو ملك حمير، والذي قام في كسوه الكعبة كاملة باستخدام الخصف، وتدريج في كسوتها حتى كساها المعافير، وهي كسوة يمينة، كما كساها أيضا في استخدام الملاء، وهي كسوة لينة رقيقة، وقام في بناء باب مفتوحا، ثم تبه خلفاؤه في كسوة الكعبة ونهى الرسول صلى الله عليه وسلم صحابته عن سب تبع ملك حمير بقوله “لا تسبوا تبعا، فإنه كان قد أسلم”.

 

ما هي الآيات المكتوبة على ستار الكعبة

عند النظر الى الكعبة المشرفة سوف ترى آيات قرآنية مكتوبة على كسوة الكعبة، فهناك الكثير من المسلمين لم يقوموا في الذهاب الحج أو العمرة لهذا يبحثون على الآيات المكتوبة على كسوة الكعبة المشرفة، وهي كالآتي:

  • أعلى القفل:

“قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ”.

  • اسفل القفل مباشرة:

“بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ * الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ”

  • الزاويتين العلويتين:

“جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِّلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ”، ومن سورة الإسراء، “وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرً”.