كم عمر روان الغامدي؟ يتساءل الكثير من الناس عن عمر روان الغامدي، تلك الفتاة السعودية التي أحدث خبر موتها ضجة في المملكة العربية السعودية، حيث توفيت هذه الفتاة في ظروف غامضة، مما أدى إلى انتشار الشائعات العديدة حولها، وسنتعرف في السطور التالية على روان الغامدي وعمرها ومن الذي تسبب في قتلها، فتابعونا.

عمر روان الغامدي

روان الغامدي فتاة سعودية في العشرينيات من عمرها، ولدت روان الغامدي في منطقة السالمية بجدة في المملكة العربية السعودية، وكانت عائلتها من أبرز العائلات في السعودية، التي أعلنت فيما بعد باختفاءها من بيتها في السالمية، وتم تخصيص مبلغ من المال وقدره مائة الف ريال سعودي لمن يجدها او يقدم أي معلومات عن مكان تواجدها، وفيما بعد انتشرت الكثير من الاشاعات حول اختفاء هذه الفت،اة إلى ان تم انتشار خبر قتل الفتاة عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي.

وفاة روان الغامدي

الكثير من الشائعات انتشرت بعد وفاة روان الغامدي، فالكثير من الأصدقاء والأقرباء، صرحوا بأن زوجها قتلها بعدما اكتشف خيانتها وارتكابها الفاحشة مع أحد الشباب، واكتشف هذا بعد زواجها ودخولها وذلك لتوضيح بأنها ليست عفيفة ولا عذراء  وكان هناك الكثير من التغريدات التي كانت تدعم زوجها القاتلن فيما صرحت الشرطة السعودية بأنه تم الإمساك بالقاتل وهو زوج الضحية حيث كان قد ضربها بحجر على رأسها وانزلها من السيارة ثم قام بدهسها، وفر هارباً.

قصة روان الغامدي كاملة

لم يدم زواج الفتاة الشابة روان الغامدي طويلاً، بل لم تعش من الأساس فترة كبيرة بعد زواجها، حيث تصدر خبر مقتلها بعد أسبوع واحد من زواجها وسائل التواصل الاجتماعي والصحف في المملكة العربية السعودية، وانتشرت العديد من الشائعات حول مقتلها، إذ أنها تزوجت في جدة وكانت قد طلبت من زوجها الذهاب لزيارة أهلها في الطائف بعد أسبوع من زواجها، لكنه كان عنيفاً معها وتشاجرا في طريق العودة إلى بيتهم، مما أدى إلى قيامه بضربها على راسها، ولما حاولت الهرب منه، قام بإنزالها من السيارة وضربها بالحجر على رأسها، ثم قام بدهسها، وكان ذلك بالقرب من جبل السيل في المملكة العربية السعودية.

وبعد أن انتهى القاتل، الذي يفترض بأنه زوجها حاميها وسندها وقوتها في هذه الحياة، فر هارباً إلى مكة، تاركاً إياها تلفظ أنفاسها لتنقطع عن هذه الحياة، لكن هروبه لم يطل، فقد كشفت الشرطة في المملكة العربية السعودية تحقيقاتها وملابساتها للجريمة، واكتشفت بأن زوجها هو القاتل، فألقت القبض عليه، وأمرت بتقديمه إلى العدالة والمحكمة.

إلى هنا، نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، بعد أن تحدثنا فيه عن روان الغامدي وقصة مقتلها، ومن هو قاتلها؟ حيث قتلها زوجها، وليست هذه القصة الوحيدة التي تسجل أنها حادثة عنف ضد النساء، بل هناك العديد من القصص والحوادث المختلفة التي مورس فيها العنف ضد النساء في المملكةا لعربية السعودية.