قصة مقتل بسمة صلاح الزهراني على يد زوجها، الكثير من الصفحات الإخبارية تصدرت خبر قتل بسمة صلاح الزهراني على يد زوجها اثناء نومها حيث عاشت المملكة العربية السعودية في ذلك الوقت حالة من القلق والرعب، حيث انه لم يمضي وقت كبير على حادثة قتل روان الغامدي وبذلك الكثير من الناس تحاول معرفة كيف تم قتل هذه الفتاة؟ وما الذي دفع زوجها لهذا الفعل؟ وفي هذا المقال سوف سنتناول قضية بسمة وسنوافيكم بكافة التفاصيل المتعلقة بها.

من هي بسمة صلاح الزهراني؟

بسمة الزهراني هي فتاة شابة سعودية الجنسية تعيش في جدة، تعرضت لجريمة قتل على يد زوجها، فراحت ضحيتها هي وطفلها الصغير، ويقال أيضا، بانها عانت من الظلم والاعتداء، حيث كان يمارس عليها التعذيب بشكل واضح، والذي تبين على جسدها بعدما تم قتلها، مما جعل الكثير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي يبدون ويظهرون الكثير من التعاطف والأسى لهؤلاء الضحايا، والغضب من الجاني، والمطالبة بإلقاء اشد العقوبات على هؤلاء الجناة حتى يكونوا عبرة لغيرهم.

من هو زوج بسمة صلاح الزهراني؟

بحسب ما صرح المتحدث الإعلامي الموجود في مكة المكرمة، بعد أن تم إلقاء القبض على زوج بسمة، أي القاتل، بأنه سعودي الجنسية، وكان في العقد الرابع يعيش في جدة، وكان يسكن هو وزوجته في منزل يعود الى جده، حيث تم ايقافه بشكل كامل، وتم اتخاد جميع الإجراءات القانونية الخاصة بجريمته، وتم احالته الى فرع النيابة العامة، وحدث ذلك أثناء اصدار قرار “القبض على قاتل بسمة الزهراني” من قبل ناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى الرغم من ذلك لم يتم الإفصاح عن اسمه حتى الآن.

تفاصيل مقتل بسمة صلاح الزهراني

أثار مقتل بسمة الزهراني على يد زوجها، موجة من الحزن والأسى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وطبقاً لبيان المتحدث الإعلامي لشرطة مكة المكرمة، بأن القاتل استخدم السلاح الأبيض في قتل الضحية، وهذا كان على أثر خلاف عائلي فيما بينهما، وأيضا تم تشوية وجه طفلهما، وبعدما تم الإبلاغ عن هذه الجريمة، تم اصدار قرار بملاحقة القاتل، والقاء القبض عليه، وتبين أيضا في التصريح بأن هناك مشاكا كبيرة بين بسمة وزوجها، حيث يقال بن القاتل كان يمارس عليها جميع وسائل التعذيب، فكان يضربها بشكل مبالغ فيه وبشكل يومي على الرغم من أن المجنى عليها كانت تتمتع بهدوئها وطاعتها لزوجها، الذي كان يعاني من العصبية المفرطة، لكن زوجها لم يرأف بها، فنحرها كما تنحر الذبيحة وهي نائمة في فراشها، فغادرت هذه الحياة في يوم الثلاثاء 1محرم 1443 نتيجة التعذيب المستمر. ويترقب الكثير من نشطاء التواصل الاجتماعي والشعب السعودي نتيجة التقرير الطبي الشرعي وسيتم الإعلان عنه قريباً.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، بعد أن تعرفنا أن قاتل بسمة صلاح الزهراني هو زوجها، لكن لم يصرح بالاسم بعد، وفي حال جد جديد بشأن هذه القضية، فإننا سنورده لكم، فتابعونا ليصلكم كل جديد لدينا.