هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء، يتسائل الكثير من الاشخاص حول إذا كان صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء يجوز ام لا، وذلك بسبب رغبتهم في صيام العشر من ذي الحجة، وذلك طاعة لله تعالى، وطمعا في نيل الأجر والثواب العظيم، فإن النافلة هذه وهي صيام العشر من ذي الحجة لا تأتي إلا مرة واحدة كل سنة ولا يوجد فيها قضاء، لذلك يرغبون بصيامها، وإن صيام قضاء رمضان يكون طيلة أيام السنة وذلك ما قبل قدوم شهر رمضان التالي، فيجب أن يقدم الشهر بعد أن يتم صيام أيام القضاء، فيرغبون الناس بان يصوموا العشر من ذي الحجة، قبل القضاء، فإن هذه النافلة لا تتكرر، ويريدون صيامها وعدم تضييعها، فيتسائلون حول إن كان صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء جائز أم لا، وسوف نقوم في مقالنا هذا بتوضيح هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء، وإن كان جائزا ام لا.

هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء

اختلفت الأراء بين العلماء وشيوخ التفسير حول موضوع صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء، وهل هو يجوز أم لا يجوز، وذلك بسبب رغبتهم في صيام العشر من ذي الحجة، ورغبتهم في صومها وعدم تضييعها، وانهم يريدون القضاء بعد مرور العشر من ذي الحجة وصيامهم لها، ومن اراء العلماء والمفسرين حول موضوع صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء هي:

  • أفتى بعض العلماء بأن صيام النوافل قبل الفرائض لا يجوز، وان صيام نافلة العشر من ذي الحجة قبل القضاء لا تجوز، وذلك بسبب تقديم النوافل عن الفرائض.
  • وأفتى البعض الأخر من العلماء بانه يجوز صوم النوافل قبل القضاء، وذلك عند وجود وقت كافي للشخص المسلم للقضاء.
  • ذكر في فتوى عن الشيخ المرحوم محمد بن صالح العثيمين، بأنه أفضل شيء يقوم به المسلم هو قضاء الفرائض قبل صيام النوافل، فيجب قضاء ما يوجد عليه من فرائض، قبل ان يقوم بصيام النوافل، وذكر الشيخ العثيمين في فتوى أخرى أنه، عند صيام المسلم للنافلة قبل الفرض فهذا شيء صحيح ولا يوجد فيه عليه حرج.

وبهكذا نكون قد انتهينا في مقالنا هذا من ذكر وتوضيح الإجابة عن السؤال الذي كنتم تريدون إجابته وهو هل يجوز صيام العشر من ذي الحجة قبل القضاء، وتمكنا من معرفة هل إذا كان جائز ام لا، نأمل أن يكون مقالنا هذا قد أعجبكم، وتكونوا قد استفدتم منه كثيرا.