طريقة توزيع الاضحيه، لقد شرعت الأضحية لعبدة الله سبحانه وتعالى فذبح الأضحية بتقرب بها المسلم لله عز وجل في عيد الأضحى المبارك تو ما يسمى بعيد النحر فالأضحية واجبة على كل مسلم بالغ قادر عاقل فالمسموح للمسلم في أضحيَّته أن يأكل ويطعم، فإذا أخرج الثلث ووزعه للفقراء وأكل الثلثين مع أهل بيته فلا بأس ولا حرج في ذلك، ولو أخرج أقل من الثلث كفى ذلك  وإن أعطى الفقراء أيضًا من جيرانه وأقاربه  فلا بأس فالأمر في هذا واسع ولم يحدد الله سبحانه وتعالى مقدار ما يأخذ منه صاحبها ومقدار ما يعطى للفقراء قال تعالى (فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ) وقال تعالى (فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ)

طريقة توزيع الاضحيه

لقد تعددت الاراء والمذاهب الفقهية في طريقة توزيع الأضحية فقد قال الحنفيّة والحنابلة انه يستحب تقسيم الأضحية الى ثلاثة أقسام وهي ثلت للمضحي وثلت للفقراء وثلث للاهداء اما الشافعي فقد قال يستحب ان يأكل المضحي القليل من الأضحية وان يقسم الجزء الكبير للفقراء والمساكين وقال المالكية بانه لا يوجد قسمة معينة للأضحية فيوجد للمضحي الحرية الكاملة في كيفية توزيع الأضحية ولا يلزم بقرار معين فيأكل منها مقدار ما يريد ويوزع على الفقراء والمساكين مقدار ما يريد ويهدي للأقارب مقدار ما يريد وقد استدلّوا بما أخرجه الإمام مسلم في صحيحه عن ثوبان مولى الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-: (ذَبَحَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ضَحِيَّتَهُ، ثُمَّ قالَ: يا ثَوْبَانُ، أَصْلِحْ لَحْمَ هذِه، فَلَمْ أَزَلْ أُطْعِمُهُ منها حتَّى قَدِمَ المَدِينَةَ).

حكم التصدق من الأضحية

وأيضا تعددت الأراء بحكم التصدق من الأضحية وأتت عدة اراء منها

  1. قال الشافعي والحنبلي ان التصدق من الأضحية واجبة بدليل قوله تعالى ((فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ) وهكذا تكون الأضحية غير مقبولة لمن لم يتصدق بالأضحية
  2. اما الحنفي والمالكي قالوا بانه يستحب التصدق من الأضحية وانه ليس واجب

أداب الأضجية للمضحي عليه القيام بها

على الشخص الذي يريد ذبح الأضحية القيام بعدة أمور أولا ان يمسك شيء من الشعور يعني ان يقوم بتطويل شيء من الشعر وان لا يحلق الا في الشرة الأواخر قبل العيد مثلا ان يمسك شعر الرأس او شعر الذقن او شعر الشارب وبالعموم اي جزء من شعر الجسم، ثانيا الامتناع عن قص الأظافر  سواء أظافر اليدين أم أظافر القدمين فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( «إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يمس من شعره وبشره شيئًا) ان يظهر أضحيته يوم عرفة اي قبل يوم النحر والأكل من الأضحية بعد صلاة العيد يعني انه يجب ذبج الأضحية بعد صلاة عيد الأضحى مباشرة

شروط ذبح الأضحية

يجب ان تتوافر عدة شروط في الأضحية يجب ان يراعيها المضحي والا لن تقبل أضحيته وهي

  1. هو أن تكون من الأنعام، وهي الإبل بأنواعها، والبقرة الأهلية، ومنها الجواميس، والغنم ضأنًا كانت أو معزًا فلا يجوز ذبح الطيور مثل الدجاج او الدواب
  2. ان تبلغ الأضحية سن الأضحية وهي ان تكون الاضحية الأنثى او الذكر قد أتمت عمر السنتين فلا تقبل الأضحية اذا كانت أقل من سنتين