اين تقع منطقة الضبعة فى مصر ، يوجد في جمهورية مصر العربي الكثير الأماكن الجميلة والرائعة الذي مكن أن يزورها الشخص يتمتع في جمالها، تعد مصر من أقدم الحضرات الموجودة في العالم على مر العصور وأنها تمتلك الكثير من الأثار تحت أرضها، أكبر الدول الذي تتمتع من حيث مساحتها الكبيرة والذي تميزها عن باقي الدول العربية الأخرى، وتقع في الركن الشمالي من قارة افريقيا كما يميزها أنها الممر الرئيسي للدخول الى قارة أسيا وتوجد مدينة سينا الذي تقع بداخل قارة أسيا، وهي من الدول الأكثر اكتظاظا بالسكان وصلت عدد ساكنها حسب صحفة مصر الى 100 مليون شخص يعيش على أرضها، وتمتلك مصر الكثير من المعالم الجميلة والمدن الغير معرفة للعام العربي الذي يبحث عنها الكثير من وراد المواقع التواصل الاجتماعي، وخلال هذا السياق سوف نتعرف على منطقة الضبعة.

اين تقع منطقة الضبعة فى مصر

يوجد الكثير من الأماكن الذي يبحث عنها الكثير من السكان المصريين وأيضا سكان الوطن العربي في مصر، والذي اخذت ضجة كبيرة في السنوات السابقة، مثل مدينة سقارة الذي اكتشف فيها أكثر من 50 تابوت فرعوني ومع اكتشاف هذه المقبرة بحث الجميع على محرك قوقل للتعرف أكثر على تلك المقبرة عن هذه المقبرة مما جعل محرك قوقل في الآونة الأخيرة الأكثر بحثا عن هذه المنطقة، وفي الآونة الأخيرة قام عدد بالبحث عن اين تقع منطقة الضبعة فى مصر وهي إحدى مدن محافظة مطروح في شمال غرب جمهورية مصر العربية، أما من حيث الموقع الإداري فهي تبدأ من قرية غزالة شرقا حتى قرية فوكا غرباً بمساحة إجمالية تتراوح 70 كيلو متر مربع، وهناك مرافق تعليمية متنوعة على طول الساحل وتمر سكك حديدية عبر الحدود.

لماذا سميت مدينة الضبعة بهذا الاسم

هناك الكثير من وراد التواصل الاجتماعي في الجمهورية المصرية في البحث عن سبب تسمية مدينة الضبعة بهذا الاسم، مما جعل الكثير في البحث في تلك محرك قوقل للتعرف على تلك التسمية، حيث أن السبب الرئيسي لتسمية هذه المنقطة في هذا الاسم بسبب وجود تلة مرتفعة في ذلك المكان، وكانت موجودة بها مستعمرة للضباع تسمى علوة الضبعة، والتي تطورت فيما بعد إلى الضبعة نسبة الى حديقة الحيوانات الموجود بها الضباع.

موقع مفاعل الضبعة النووي في مصر

يعتبر المفعل النووي الذي سوف يتم أنشاءه في مدينة ضبعة في محافظة مطروح على طول بحر الأبيض المتوسط، وهو يبعد حوالي 120 كيلو متر من مدينة القارة، وهو يعتبر المفعل الأول على مر التاريخ في جمهورية مصر العربية، وينتظر هذا الإنجاز الكثير من الشعب المصري والإعلام الغربي لما وصلت له مصر من تطور كبير في الأسلحة العسكرية المدمرة، وفي هذا الإنجاز تعتبر هي الدولة الرابعة في الشرق الأوسط الذي تمتلك نووي فعال بعد المملكة العربية السعودية والإمارات وإيران.