موضوع تعبير عن الصداقة، تعتبر الصداقة أحد أهم العلاقات في حياة الفرد ،فهي الكنز الذي لا يفنى ،هي اخوة بين شخصين أو أكثر من دون وجود صلة الدم، فالصداقة الحقيقية سبب من أهم أسباب استمرار حياة الاشخاص والتعايش بينهم ولها دور كبير في مجالات الحياة المختلفة سواء نفسية أو اجتماعية، هي علاقة مبينة على الاحترام والمحبة و التقدير واحترام الرأي والتالف، في الصداقة يتبادل الأصدقاء، العهود بالوفاء والاخلاص والايثار وتمني الخير لصديقك كما تتمناه لنفسك وأكثر، فهو محظوظ من لديه صديق صدوق يعينه على فعل الخير ويأمره بالمعروف ويخرجه من وحدته وحزنه .

اهمية ان يكون لديك صديق

الصداقة لها دور كبير في انشاء مجتمع سوي و سليم ،فهي تساعد على انشاء شخصية انسان أفضل خاصة مع توافر الأخلاق الحميدة و الحسنة ،كذلك تساعد على تحسين طبيعة البشر، حيث وجود أشخاص ايجابيين بحياة الشخص تشعره بالسعادة والدعم والامتنان و عدم القلق وانتشاله من الوحدة و الحزن الى الحياة والتخلص من الأفكار السلبية وتبادل الهموم والأسرار
و قضاء الوقت معهم و رفع المعنويات ، فالصديق دائما يكون مصدر للدعم ومساعد على اتخاذ قرارات صحيحة في حال واجهت الشخص مشكلة فهو يساعدك على حلها و التخلص من الأثر السلبي الناتج عنها .

اسس اختيار الصديق

يكون اختيار الصديق على حسب عدة شروط ،فلا يجوز اختيار الصديق الذي لا يشابهك في صفاته ،وأهم أساس يجب اختيار الصديق عليه هو الأخلاق الحميدة فعن أبي هريرة أن الرسول، صلى الله عليه و سلم قال ( الرجل على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل، رواه أبو داود والترمذي بإسناد صحيح، حيث أن الانسان يتأثر بمن يصاحب فاذا كان الصديق من أهل الخير
فانه ينجذب للخير واذا كان من أهل الشر فينجذب للشر ،حيث ان الشخص ينجذب لمن الى من يشابهه ويكون مناسب له فيتكلل بطبعه ويحصل بينهم المحبة والمودة القائمة على حب الله ورسوله ،وكذلك قبل اختيار صديقك يجب أن تتأكد من أنه يبطن لك في قلبه المحبة والمودة وأن لا تكون صداقته لك مبنية على المصالح فبعض الناس يظهرون لك عكس ما يبطنون
بهدف تدميرك أو لمصلحة يريدها منك ،وأيضا يتسم الصديق بالعقل الراجح والتفكير المتزن حتى يكون عونا لك في وقت الشدائد و المصائب .

كيفية المحافظة على الصديق

لكي تستمر الصداقة الحقيقية والجميلة فيجب أن يساند الصديق صديقه وسماع همومه ومشاكله ،وعدم التخلي عنه في وقت الضيق فلا يوجد خير في صديق يتخلى عن صديقه في وقت الضيق فهو من البداية لم يكن صديق حقيقي، عدم افشاء الأسرار بين الأصدقاء فالصداقة هي بيت الأسرار ولا يجوز الوشاية أو الافصاح بها، ولا بد من الحرص على عدم دخول الفتنة بينهما ،فالثقة بين الصديقين هي أساس استمرار الصداقة فاذا تزعزعت الثقة تزعزعت الصداقة ،كذلك التواصل مع الصديق باستمرار والالتقاء به فهي من طرق انعاش الصداقة ومماسة الأنشطة سويا،

أيضا التضحية بين الأصدقاء ،فالصديق الحقيقي لا يبخل على صديقه بالتضحية لأجله ،فالتضحية تجعلهما يبدوان وكأنهما شخص واحد ،فهذه الطرق تساعد على تقوية الصداقة و تعزيزها فالصداقة
تتطلب بذل الجهد و الوقت للمحافظة عليها .

الى هنا وصلنا الى نهاية موضوع تعبير عن الصديق نتمنى ان تكونو قد نلتم كامل الاستفادة التي بحثتم عنها على امل اللقاء بكم في مقالات جديدة و مفيدة دمتم في رعاية الله و حفظه .