لله اكبر على الدنيا خذت كل غالي، تعد الشيلة من التراث البدوي السعودي الذي قاموا في أحياءه في السنوات الأخيرة، ويوجد في المملكة العربية السعودية الكثير من منشدين التراث البدوي الشيلة الذي نال إعجاب الملايين من المواطنين في كافة دول الخليج العربي واليمن وبعض بلاد الشام، وخلال هذا السياق سوف نكون معكم للتعرف على كلمات شيلة لله اكبر على الدنيا خذت كل غالي.

لله اكبر على الدنيا خذت كل غالي

في الآونة الأخيرة انتشرت هذه الشيلة من خلال منصات التواصل الاجتماعي من خلال فيديو قصير جدا ولكن تمتلك دينية رائعة، وتعد هذه الشيلة من الكلمات المؤثرة التي لامست قلوب الجميع واعادت ذكريات المؤلمة لكن مواطن فقد شخص عزيز على قلبة، وخلال هذه الأوقات هناك العديد من الأشخاص يتساءلون على كلمات هذه الشية مكتوبة كاملة من خلال مواقع الانترنت ولكن لم يجدو الكلمات كاملة لهذه الشيلة، لهذا سوف نعمل معكم على كتابة كلمات شيلة لله اكبر على الدنيا خذت كل غالي كاملة وهي كالآتي:

اللَّهُ أَكْبَرُ عَلَى الدُّنْيَا خذت

كَم غاالي كَم غالِي فَقَدْنَا كَم غاالي فَقَدْنَا

قَبْل كَم عَام حَيّ مَعَنَا

يَا بَرِئ حاالي شلّه الْمَوْت

منّا شلّه الْمَوْت منّا

رَحْمَتَ اللّهِ عَلَيْهِمْ كُلَّ

مَا جاءو بِبَالِي أَحْسَنَ

اللَّهُ عزانا

وَأَحْسَن أَحْسَن عزانا

كلمات شيلة حلمي ممدوح الشدادي

تعد هذه الشيلة من أروع وأجمل الشيلات الحزينة المنشد الراحل ممدوح الشدادي، حيث يبحث الكثير من محبين هذا المنشد صاحب الصوت الجميل في أداء هذا التراث الممتع، ويعتبر ممدوح الشدادي واحدا من أهم الشخصيات الذي كانوا موجودين في السنوات السابقة الذي أحيوا التراث البدوي الجميلة، وكانت أبرز شيلات الذي قام في أنشادها هي حلمي والذي سوف نطرح كلماتها في السياق التالي:

حِلْمِي الرَّاحِل شَيْلَة حَزِينَةٌ جَاءَ فِيهَا مَا يَلِي

يَا مذكرني بِكُلّ اللَّيّ مَضَى فَأَوَّل حَيَاتِي

تَدْرِي أَنَّهُ كَمْ سُؤَال الْمَوْت الْأَحْمَرُ فِي جَوَابِهِ

دَوْرُه الْأَيَّام تُسْتَنْطَق كَثِيرِين السكاتي

مِثْلَ مَا تَلَجَّم مشاكلها فَلَاسِفَة الْخَطَابَة

السِّنِين أَتَقَرَّب الْمُبْعَد وَتُبْعَد بالمواتي

والضروف اتهيب أَصْحَاب الْمَكَانَة وَالْمَهَابَة

حاربتني حَرْبٌ أَبُو زَيْدٍ الْهِلَالِيّ للزناتي

واسرفت فِي جَوْرُهَا واستاقت أَمَالِي نهابه

حاصرتني ضِيقِه الْخَاطِرُ مِنْ الْأَرْبَعِ جهاتي

رَغْمَ مَا فِي رَأْسِي آمَن المرجله وَآمَن الصَّلَابَة

وَمِنْ تَحْتِ بَنْد الْكَرَامَة ضَاعَت أَعَزّ امنياتي

والسلوم أَحْيَان لِلرِّجَال أَشَدّ آمَن الْحِرَابَة

حِلْمِي الرَّاحِل وَأَنَا مُرَخَّص لَهُ أَعْظَم تضحياتي

قِصَّتَه تَأْخُذُ مِنْ الْوَاقِع وَتُعْطِي لِلْغَرَابَة

فَالْبِدَايَة كُنْت أَكَابِر وَأَحْسَب اللَّيّ رَاح يَأْتِي

واستلذيت الْجُرُوح اللَّيّ سَبَبِهَا مِنْ غِيَابِه

وَلَا ذبحني غَيْرِ شَدٍّ الْحِيَل وَاللَّيّ فَات فَأُتِي

وادري أَن كَسْر العزوم اقو مَنْ كَسَرَ الْإِصَابَة

طَاح سُؤْر الصَّبْرِ وَ أَوْهَام الثِّقَة رَاحَت شتاتي

والهقاوي جَفّ مَاهَا وَالْأَمَل نَوَّخ رِكَابِه

وَالضَّرِيح اللَّيّ عَلَى قَبْرٍ الْمَشَاعِر لَو يحاتي

يُصْرَف أَهْلِ الْعِلْمِ عَنْ حُبِّ القرايه وَالْكِتَابَة

كُلُّ مَا سجيت مِنْ خَوْفِ التشره والشماتي

تَكْشِف اوضاعي عُيُون الْوَقْت لِعُيُون الْقَرَابَة

احضنيني يَا هُبُوب النود عَن تَأْنِيب ذَاتِيٌّ

وحرري صَدَرَ مِنْ الضَّيِّقَة نَسِي طَعْمٌ الرحابه