كيفية أداء صلاة العيد، صلاة العيد لدى المسلمين مهمة جدا جدا، ويقوم بأدائها أعدادا كبيرة من المسلمين في جماعات، وفي الكثير من الأوقات يكون أداء صلاة العيد بشكل جماعي في العراء، أي يعني في مساحات زراعية واسعة وكبيرة، وذلك بسبب إقبال أعداد كبيرة من الاشخاص لأدائها، وهي أيضا سنة عن رسولنا الكريم محمد _صلى الله عليه وسلم_ وذلك لأنها تمكن من استيعاب الأعداد الكبيرة من المصلين، وأداء صلاة العيد شيء جميل وعظيم، فهي تعمل على تقريب الصلات بين الناس، ونشر المحبة والمودة بينهم، وإن إقامتها لشيء جميل يطهر النفس، ويريح القلب، وكما نعلم ان الصلاة بشكل عام هي من الفرائض، وهي من أفضل واهم، وأجمل العبادات التي يقوم بها المسلم، فهي طهارة للنفس، ومفيدة لصحة الجسم والبدن، كما وتريح الروح والنفس، وتكثر التساؤلات بين الكثير من الاشخاص حول كيف تتم تادية صلاة العيد، وسوف نقوم في مقالنا هذا بتوضيح كيفية أداء صلاة العيد.

كيفية أداء صلاة العيد

أجمع العلماء والفقهاء جميعا على كيفية أداء صلاة العيد، والطريقة الصحيحة لتأديتها، ولكن اختلف البعض منهم في بعض التفاصيل، وطريقة أدائها تتم بواسطة صلاة ركعتين مع الجهر بهم، إذ يبدأ الإنسان المسلم في الركعتين بتكبيرة الإحرام، فيقوم بالتكبير سبع تكبيرات غير تكبيرة الإحرام، ويقوم برفع يديه مع كل تكبيرة، ويقوم بوضع يده اليمين على يده اليسار بعد كل تكبيرة، ويكون مع ذكر الله بينهما، وكل هذه التكبيرات تكون قبل الاستعاذة وقراءة القرأن، وترك التكبيرات أمر مكروه، وإذا حدث وقام الإمام بقراءة سورة الفاتحة قبل أداء التكبيرات، فهنا لا يجيء بها، بسبب تفويتها، فالمسلم المأموم في الصلاة مطالب بإتباع إمامه في صلاته، فعندما يقوم الإمام بترك التكبيرات، أو التقليل منها فيجب على المصلي خلف الإمام بأن يتبع إمامه في فعله، وفي الركعة الثانية يقوم المصلي بالتكبير خمس تكبيرات، وتلك التكبيرات الخمسة تكون غير تكبيرة الإحرام، كما فعل في الركعة الأولى، ومن السنة ان يقوم الإمام بقراءة سورة ق من القران الكريم في الركعة الاولى، وفي الركعة الثانية سورة القمر، أو في الأولى سورة الأعلى، وفي الثانية سورة الغاشية، وبعد التسليم يقوم الإمام بالجلوس جلسة خفيفة، مقابل اوجه الناس، ويخطب فيهم، ويقوم بتذكيرهم بالعيد واحكامه.

ما هي فوائد أداء صلاة العيد

يوجد لصلاة العيد عدة فوائد تعود على المسلم الذي يقوم بتأديتها، ومن تلك الفوائد انها تقرب بين صلة العبد وربه، وتجعل المسلم يستشعر رقابة الله عليه في السر والعلن، ونشر المحبة والمودة بين الناس، نشر المساواة بين الناس، زيادة الاجر والثواب العظيم، ونيل رضا الله ورحمته.

ما هي شروط اداء صلاة العيد

هناك عدة شروط يجب توافرها لتكون صلاة العيد صحيحة، وتكون قد أديتها على اكمل وجه، ومن تلك الشروط الواجب توفرها، الإمام، والوقت، والجماعة، والبلد، وان يكون المصلي طاهرا، وان يستحضر النية، ويتجه نحو القبلة، وان يكون ساترا لعورته.

وبهكذا نكون قد انتهينا في مقالنا هذا من ذكر وتوضيح كيفية أداء صلاة العيد، كما وقد تمكنا من ذكر ما هي شروط اداء صلاة العيد، وقد ذكرنا ما هي فوائد أداء صلاة العيد، وتعرفنا إلى بعض الشروط اللازمة لأداء صلاة عيد صحيحة، نأمل أن يكون مقالنا هذا قد أعجبكم، وتكونوا قد استفدتم منه كثيرا.