تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها لماذا لم يذكر الأخلاق ؟ مع أن الكل يبحث عنه، قال تعالى( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) ان الزواج أساس الحياة وأساس استمرار الحياة وتطور الشعوب وازدهارها وسبب التكاثر وأساس استقرار الانسان على الأرض، فالزواج حث عليه الله ورسوله لكل انسان قادر عاقل يستطيع تحمل مسئولية زوجة وأولاد وبيت وأيضا فيه الكثر من الخصال الحميدة فهو عقد بين شخصين ذكر وأنثى على العيش مع بعضهم على الحلوة والمرة ومساعدة بعضهم وتحمل مشاق الحياة، وايضا له دور كبير في التخلص من الفساد والزنا الذي أصبح منتشر بين الدول، فعن طريقه يستطيع الانسان اشباع رغباته وشهواته عن طريق الحلال من دون الهرب من غضب وسخط الله عز وجل فعن عبد الله بن مسعود قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ، وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ؛ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ)

حديث تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ : لِمَالِهَا ، وَلِحَسَبِهَا ، وَلِجَمَالِهَا ، وَلِدِينِهَا ، فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ )، هذا الحديث يدل على ان مقاصد الأشخاص من الزواج هذه الأمور فمنهم من يبحث عن صاحبة المال ومنهم من يبحث عن صاحبة الحسب، ومنهم من يبحث عن ذات الجمال، ومنهم من يبحث عن صاحبة الدين وهو الأمر الذي رغب فيه الرسول صلى الله عيه وسلم والمقصور بقوله فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ، فالرسول صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث فضل ذات الدين لان الدين هو الذي يدوم اما المال والحسب والجمال مؤقت ولا يدوم فاللائق بذوي المروءات وأرباب الديانات ات يكون الدين مطمع نظرهم فيما يأتون ويذرون، لا سيما قيما يدوم أمره، ويعظم خطره، وليس في الحديث في نكاح المرأة لأجل مالها أو حسبها أو جمالها، وأيضا ليس فيه ذم امن يتزوج بسبب هذا الأمور فهم من الأمور المهمة في انجاح الزواج، فالناس يتعاشرون بالاسلام والأحساب والاسلام هو أساس دوام الزواج واستمراره وانجاب أطفال بارين مسلمين ذو أخلاق حميدة وحسنة.

تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها لماذا لم يذكر الأخلاق ؟ مع أن الكل يبحث عنه

يتساءل الناس والمسلمين انه لماذا الرسول لم يذكر الأخلاق في الحديث، لان الأخلاق لا تنفك عن الدين فهي جزء لا يتجزأ من الدين ومن ومن نقصت أخلاقه نقص دينه، فالدين يشمل جميع الجوانب فاذا اختارتها ذات دين فانت تختارها دينة في عبادتها وفي معاملاتها وهذه من جوانب الأخلاق .