سبب نزول سورة التحريم، ولماذا سميت بهذا الاسم؟ سورة التحريم هي سورة مدنية، وعدد آياتها 12، وترتيبها في المصحف 66، وهي آخر سورة في الجزء الثامن والعشرين، بدأت بأسلوب نداء للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وفي هذا المقال سنتعرف على سبب نزول سورة التحريم وسبب تسميتها بهذا الاسم.

سبب تسمية سورة التحريم

ما سبب تسمية سورة التحريم بهذا الاسم؟ سبب تسمية سورة التحريم بهذا الاسم جاء لأن الرسول صل الله عليه وسلم قد حرم على نفسه أشياء قد أحلها الله له وذلك لإرضاء زوجاته.

سبب نزول سورة التحريم

عندما نزلت سورة التحريم كانت عتاباً للرسول -صل الله عليه وسلم- عندما حرم أموراً على نفسه، والتي كان الله قد أحلها له وذلك لكي يرضي أزواجه من النساء، وقد تعددت آراء العلماء عن سبب النزول.

آراء العلماء في سبب نزول سورة التحريم

تضاربت الآراء حول سبب نزول سورة التحريم، فكان لكل عالم من العلماء رأي وتفسير مختلف لسبب نزولها، حيث ورد أن سبب النزول كان لأن الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- حرم على نفسه ما أحل الله له، وذلك ليرضي زوجاته.

وفيما يلي نذكر كا رواه البخاري في صحيحه عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يشرَبُ عسلًا عِندَ زينبَ بنتِ جحشٍ، ويمكُثُ عِندَها، فواطَيتُ أنا وحفصَةُ على : أيَّتُنا دخَل عليها فلتقُلْ له : أكَلتَ مَغافيرَ، إني أجِدُ منك رِيحَ مَغافيرَ، قال : لا، ولكني كنتُ أشرَبُ عسلًا عِندَ زينبَ بنتِ جحشٍ، فلن أعودَ له، وقد حلَفتُ، لا تُخبِري بذلك أحدًا)، فنزل قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّـهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ).

موضوعات سورة التحريم

اشتملت سورة التحريم على عدة مواضيع، وهي: سبب نزول سورة التحريم، والتي كانت مدخل ومفتاح إلى فهمها وفهم موضوعاتها أيضًا، حيث بدأت سورة التحريم بعتاب للرسول صلَّى الله عليه وسلَّم، لأنَّه منع نفسه مما أحل الله تعالى له من أجل إرضاء زوجاته، ثمَّ ينتقل الحديث في السورة إلى توجيه المسلمين وهدايتهم إلى الطاعة والعبادة التي تنجيهم من نار جهنم، ثم حثّتْ سورة التحريم على التوبة النَّصوح الصادقة إلى الله تعالى، ثمَّ تحدثَّت عن حال الكفار يوم القيامة، وفي نهاية سورة التحريم دعت إلى الجهاد ضد أهل الكفر والمنافقين، ثمَّ جاءت في السورة الأمثلة من الغابرين، حيث تحدَّثت عن امرأة نبي الله نوح عليه السلام، وامرأة نبي الله لوط عليه السَّلام، وكيف أن خيانة امرأة نوح لنوح وامرأة لوط للوط لن تغني عنهما شيئًا يوم القيامة، وضربت الآية مثلًا أيضًا امرأة فرعون المؤمنة بالله التي سيجزيها الله الجنة ثواب إيمانها، بعد أن رفضت النعيم الزائل الذي حباها إياه فرعون، ثمَّ تحدَّثت السورة عن مريم بنت عمران الطاهرة القانتة المؤمنة لربها.

وفي الختام تناول هذا المقال تعريف سورة التحريم، وتناول الحديث عن سبب تسمية سورة التحريم، وأسباب نزول هذه السورة المباركة، كما تناول في الموضوعات التي وردت في آيات السورة.