اين تقع شبه الجزيرة العربية،  تعتبر شبة الجزيرة العربية من الأماكن التي أتى منها الكثير من العائلات منذ العصور القديمة، وهي تعتبر واحدة من الجزر العربية الذي تربى بها الكثير من العلماء وكبار الرجال في الدول الخليجية، وتتكون شبه الجزيرة العربية من تسع دول ويعتبروا هؤلاء التسع من الدول الخليجية الموجودة الأن في العصر الواحد وعشرون مثل، قطر، العراق، المملكة العربية السعودية، اليمن، الأردن، عُمان، البحرين، الإمارات، أن أبعادها تبلغ عرضا ما يقارب 2050 كيلومترا، وطولا ما يقارب 1910 كيلومترا على امتداد طول الحبر الأحمر .

اين تقع شبه الجزيرة العربية

تعتبر شهب الجزيرة العربية من الجزر الذي سكن بها الكثير من الأشخاص الموجودين في الخليج العربي الأن، وتقع هذه الجزيرة العربية في أقصى المنطقة الجنوبية الغربية من قارة أسيا، يوجد بها الكثير من الخلجان مثل خليج عدن، ومن الجنوب بحر العرب، والغرب البحر الأحمر، وخليج عُمان وأيضا خليج العربي من الشرق، ويحدها من الجهة الشمالية بدولتي الأردن والعراق.

شبه الجزيرة العربية منذ قديم الزمان

احتلت شبه الجزيرة العربية مكانة هامة في القرنين الخامس والعاشر، خاصة في التجارة بين الشرق والغرب، حيث احتلتها ديانتان هما اليهودية والمسيحية في القرنين الخامس والسادس حتى ظهور الدين الإسلامي في القرن السابع أثرت الأرض على المنطقة ونقلتها إلى تغييرات نوعية كان لها تأثير واضح ومستمر على الحياة الفنية والثقافية والدينية في ذلك الوقت، مما جعل المنطقة تنقل الى نقلة نوعية تركت وراها أثر كبيرا في استمرار الحياة الفنية والثقافية والدينة في هذه الجزيرة العربية.

 شبه الجزيرة العربية جغرافيا

تعد منطقة شبه الجزيرة العربية من المدن العربية الخصبة والأكثر حرارا في العالم، إلا أنها تعرف منذ العصور القديمة بالصحراء العربية التي تشكل أكثر من 70% من مساحة شبه الجزيرة العربية، وتتنوع الصحاري عن الصحراء العربية في مصر بالطبع، كما أنها تتميز بقلة الأنهار التي تجعل اليابسة أكثر خصبة من المدن الأخرى، وأنها تضم الكثير من الوديان الصغير والواحات.

شبه الجزيرة العربية قبل ظهور الإسلام

عرفت شبه الجزيرة العربية في قديم الزمان بأنها كانت حاضنة للعرب ولا تزال الى يومنا هذا، حيث يواجه الباحثون تحديات كثيرة في دراسة التاريخ العربي الإسلام الموجود في شبه الجزيرة العربية قبل ظهور الإسلام فيها، وذلك بسبب تاريخها الكبر الذي لم ينل أهتماما كبيرا في ذلك الفترة، وقالوا الكثير من المؤرخين وعلماء الدين، فما قالوا الأجداد عن هذه الجزيرة من الروايات الكثيرة المشوشة في أغلبها، ما بين التاريخ الحق، والخرفات، ما جعل تاريخ هذه الجزيرة صعب جدا على دراسته بشكل صحيح، ولعل الدراسات المستشرقين، والرحالة الغربيين، واسهمت هذه الجزيرة في تقديم سجلات تاريخية، وأيضا توضيح بعض المناقب الرئيسية والمهمة في تاريخ العرب في شبه الجزيرة العربية قبل ظهور الإسلام.