سبب تسمية الدولة الأموية، تعتبر الخلافة الأموية الخلافة الثانية في العهد الإسلامي بعد الخلفاء الراشدين، حيث تعّد الخلافة الأموية بأنها الأكبر في تاريخ الأمة الإسلامية، لذا فإننا هنا في القسم التعليمي من موقعنا الأول الالكتروني، سنبين سبب تسمية الدولة الأموية بهذا الاسم، فتابعوا أحباءنا الطلبة قراءة سطورنا التالية.

الدولة الأموية

تعد الدولة الأموية من أكبر الدول وثاني خلافة في تاريخ الإسلام، وواحدةٌ من أكبر الدُّوَلِ الحاكِمة في التاريخ، ويعتبر بنو أمية أول الأسر المسلمة الحاكمة؛ وكانت عاصمة الدولة في مدينة دمشق، وفي عهد الخليفة العاشر هشام بن عبد الملك بلغت الدولة الأموية ذروة اتساعها ؛ حيث  امتدت حدودها من أطراف الصين شرقاً حتى جنوب فرنسا غرباً.

سبب تسمية الدولة الأموية بهذا الاسم

تعود تسمية الاموية بهذا الاسم إلى أنّ مؤسس الدولة الأموية وجميع خلفائها هم من بني أمية، وكان جدّهم الأكبر أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة، وبنو أمية كانو من كبراء قريش وساداتها، وهم أقارب مع الرسول -عليه الصلاة والسلام- حيث أن الكثيرون من بني أمية تأخروا في الدخول في الإسلام، ودخل البعض منهم بعد فتح مكة، ومن الخلفاء الراشدين الذين يعود نسبهم إلى بني أمية عثمان بن عفان -رضي الله عنه- الخليفة الراشدي الثالث وصهر الرسول -عليه الصلاة والسلام.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال، بعد أن قدمنا لكم سبب تسمية الدولة الأموية بهذا الاسم، والذي يكون نتيجة لأن مؤسس الدولة الأموية وجميع خلفائها من بنو أمية.