طريقة حساب الحمل الصحيحة ، يعبر عمر الحمل عن الفترة الزمنيّة التي تمتد بين تاريخ حدوث الحمل الى الوقت الحالي لمعرفة الشهر التي تحمل به الام ومعرفة عمر جنينها ، أي عدد الأسابيع التي مكثت بها المرأة في الحمل ، ويمكن حساب مدة الحمل او ما يسمى بالعمر الحملي ، بالأسابيع بداية من تاريخ آخر دورة طمث ولغاية الأسبوع الحالي ، ويمكن حساب عمر او مدة الحمل بعدة طرق نوضحها فيما يلي:

طريقة حساب الحمل عند بداية اخر دورة طمث

حقيقة ، هناك صعوبة في محاولة معرفة وقت حدوث الحمل بشكل محدد ، لذلك يتم الاستناد على دورة الطمث او ما تسمى (بالدورة الشهرية) لتحديد اقرب وقت لحدوث الحمل بشكل تقديري ، وحساب عمر الحمل بناء على هذه العملية ، بحيث يبدأ حسبان عمر الحمل من تاريخ أول يوم من اخر دورة ، ولا يمكننا ان نقول ان هذه الحسبة صحيحة وموثوقة ، فهناك احتمالية للخطأ في الحساب بهذه الطريقة لمدة زمنية تصل في الحد الأقصى لاسبوعين ، وتوفر بعض المواقع الإلكترونية إمكانية حساب عمر الحمل بعد قيام المرأة باعطائهم تاريخ بداية اخر دورة شهرية ، وفي هذا الحالة ؛ يجب الأخذ بعين الإعتبار أن طريقة حساب مدة الحمل بواسطة هذه الطريقة تستند على كون دورة الطمث منتظمة لدى المرأة ، وان الفترة الفاصلة بين كل دورة والأخرى هي 28 يوماً ، ما يقصد أن الوقت المفترض لحدوث عملية الإباضة ، هو اليوم ال 14 من دورة الطمث ، ولا شك في أن هناك الكثير من الحالات التي تكون خلالها المدة الفاصلة بين كل دورة واخرى أقل أو أكثر من 28 يوما ، خصوصا لدى النساء اللواتي يعانون من عدم انتظام دورة الطمث ، حيث تكون دوراتهم غير منتظمة ولا يوجد لديها تاريخ تحديدي وتقريبي مما يصعب عليهم معرفة الوقت المحدد لابتداء اول يوم لدورة الطمث الاخيرة.

ما هي اهمية حساب عمر الحمل

هناك اهمية كبيرة لمعرفة عمر الحمل للمرأة ، لكي تعرف متطلبات الرعاية التي تلزم جنينها في كل مرحلة من مراحل حملها ، بالاضافة لكي تتمكن من معرفة وتحديد موعد ولادتها بطريقة دقيقة ، وكما ذكرنا سابقا ، يستمر الحمل الطبيعي لفترة معينة وهي وبشكل تقريبي ما بين 38_42 اسبوعا ، ولهذا السبب فتعد الولادة بعد مضي مدة 42 اسبوعا ولادة متأخرة ، وتسمى ولادة مبكرة عند الولادة قبل الاسبوع ال 37 .

الشروط اللازمة لحساب مدة الحمل

  • ان يكون لدى المرأة الحامل او الأم دورة شهرية منتظمة بتاريخ صحيح.
  • ان لا تكون المرأة الحامل قد تعرضت او أصيبت بحالة من الحمل العنقودي ، يعني الحمل خارج الرحم.
  • يجب ان لا تكون قد تعرضت لحالة من الولادة المبكرة.

وفي النهاية لا يجب ان ننسى ان كل شيء يحدث هو بارادة الله تعالى وبـأمر منه ، يعني حتى لو قمنا بمعرفة اليوم الذي حصل في الحمل وعمر الحمل ، هذا لا يعني انه عمليتنا مؤكدة ومعرفة موعد الولادة بالضبط بكل هذا الشيء هو بارادة الله تعالى هو الخالق والوحيد والعالم بكل ما يحدث وما سوف يحدث لجميع الخلق.