حكم مراقبة الله تعالى في السر، والعلن، وجد السؤال مطروحا على العدييد من المواقع ومحركات البحث الإلكترونية خاصة بعد إغلاق المؤسسات التعليمة في جميع انحاء العالم وخاصة في المملكة العربية السعودية، ويرجع ذلك إلى تفشي وباء فايروس كورونا الخطير، وبالتالي حفاظا على سلامة الكوادر العاملة في مختلف المنشآت، لذلك تم الإعتماد في تقديم الخدمات المختلفة بشكل إلكتروني، وفي هذا المقال سنتناول الحديث عن الإجابة الصحيحة للسؤال التالي (حكم مراقبة الله تعالى في السر، والعلن) فتابع قراءة المقال.

حكم مراقبة الله تعالى في السر، والعلن

إن أهم الأمور التي يجب ان يكون المسلم على دراية بها خلال أفعاله وأعماله هو وجود ما يسمى بمراقبة الله تعالى له، فالله عز وجل مطلع على كافة الأمور التي تخص المسلم سواء أمور ظاهرية أو أمور غيبة، فيعرف ما في الصدور، ويدرك مدى صفاء النوايا، لذلك ندرك أن الله تعالى مصير لأمور حياتنا، وأن الإنسان لا يخرج من تحت مراقبته أين ما ذهب، لذلك نقول دائما أنه يجب على المسلم الإخلاص في أداء أعماله، والبعد عن إرتكاب المعاصي في الخفاء، والآن يمكننا الإجابة على السؤال التالي بشكل صحيح (حكم مراقبة الله تعالى في السر، والعلن).

الجواب: الوجوب.