هل فيروس كورونا أثر على احتفالات رأس السنة 2022،  يستعد العالم وكل شعوب الأرض لتوديع عامي 2022 والترحيب بالعام الجديد 2022 على أمل أن يكون هذا العام عام الخير والسعادة والنجاح والطعام، ويسود السلام والوئام. في جميع المجتمعات العربية والإسلامية وجميع شعوب الأرض، وكذلك في رأس السنة الميلادية، تقام الاحتفالات الغنائية التي يستقبلها ألمع وأشهر النجوم في العالم وتنظم مهرجانات ضخمة وتبدأ الألعاب النارية على بمناسبة حلول العام الجديد، لكن هذا العام مختلف تمامًا عن الأعوام السابقة، خاصة مع انتشار وباء فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم. كورونا سيؤثر على عطلة رأس السنة الميلادية 2022

فعاليات رأس السنة الجديدة 2022

قبل أن نتحدث عما إذا كان كورونا قد أثر في احتفالات رأس السنة الجديدة 2022، كان علينا الحديث عن بعض المعلومات المتعلقة بالعام الجديد 2022، حيث من المعروف أن كل شخص ممثل في عواصم الدول يستعد لبداية جديدة. حفلة رأس السنة الميلادية الجديدة والمهرجانات وإطلاق الألعاب تكثر الألعاب النارية الضخمة الليلة، وليالي المساء، والزيارات العائلية، وزيارات المواقع العامة والترفيهية، وزيارات المواقع الأثرية. مدينة دبي هي أكثر المدن شعبية في العالم للسياح كل عام عشية رأس السنة الجديدة.

فيروس كورونا ويكيبيديا

في البداية يمكن القول إن فيروس كورونا هو أحد أفراد مجموعة الفيروسات المسببة للأمراض وتضر بالثدييات والطيور، حيث يصيب فيروس كورونا الجهاز التنفسي لدى الإنسان ومن أهم أعراضه بارد وعادة ما يكون معتدلا، وفي أوائل عام 2022 شهد العالم انتشارا كبيرا لمرض كورونا الذي بدأ في الصين، وتطورت القضية حتى ظهرت في إيطاليا وانتشرت على نطاق واسع في أوروبا وحول العالم، كأهم ما يميز هذا الفيروس ينتشر بسرعة وخطير جدا على كبار السن والأطفال، حيث قتل أكثر من مليون شخص حتى الموت والموت. حتى الآن، لم يتوصل علماء الأحياء وعلماء الطب إلى نتيجة. لقاح يمنع أو يوقف انتشار فيروس كورونا في العالم.

كورونا واحتفالات راس السنة الميلادية 2022

مع الانتشار السريع والواسع لفيروس كورونا واستمرار الزواحف في كل جزء من العالم، تتوقع الحكير من أصحاب الحفلات ومنظميها وأصحاب الفنادق ووزارة السياحة في جميع الدول العربية تقليل عدد الأشخاص الذين سيحضرون رأس السنة الميلادية. عشية الحفلات وأعياد الميلاد ليلة 2022، حيث يخاف الناس من انتشار فيروس كورونا أكثر من الموت والخوف، لذلك يفضل الكثير من الناس الاحتفال في المنزل ومع الأسرة الصغيرة لتجنب خطر الإصابة بالفيروس والمحافظة عليه صحة وسلامة أسرته والمجتمع ككل.

هل فيروس كورونا أثر على احتفالات رأس السنة 2022

تعتبر دبي من أهم المدن السياحية في الوطن العربي والشرق الأوسط وهي من أكثر الدول مضيافًا للسياح والزوار في بداية كل عام جديد بسبب الحفلات الجميلة الضخمة والمناسبات العامة. الفرح والسرور لكن مع انتشار فيروس كورونا في الوطن العربي ودخوله إلى الإمارات هناك بعض المخاوف من انتشار هذا الوباء خلال احتفالات رأس السنة الميلادية 2022، خاصة أنه يغمر الناس ويقترب وعظيم لكن حتى الآن، لم تصدر السلطات الإماراتية قرارًا بشأن وضع قيود على عطلة رأس السنة الجديدة ويستمر الإعداد لمدة عام كامل.

ما هي الدول المتوقع أن تأثر عليها فيروس كورونا في احتفالات رأس السنة 2022

من المعروف أن كل عام ميلادي جديد تمتلئ عواصم الدول وشوارعها بالمواطنين والسائحين للاحتفال والبهجة بقدوم العام الميلادي الجديد، حيث تقام الحفلات الموسيقية والأمسيات مع الأحباء والأصدقاء، ويأخذون إلى الشوارع، عزف الموسيقى والرقص والغناء وزيارة الأماكن الدينية للترفيه والسياحة، لكن مع استمرار انتشار فيروس كورونا في معظم دول العالم من المتوقع أن تنخفض نسبة الاحتفالات بالعام الجديد 2022، وهناك العديد من الدول التي من المتوقع أن تتأثر خلال العام الجاري 2022، احتفالات عربية وعالمية برأس السنة الجديدة، وتشمل

  • إنجلترا ومدنها الرئيسية وأهمها لندن ومانشستر.
  • إيطاليا.
  • فرنسا وعاصمتها باريس
  • الدنمارك.
  • الولايات المتحدة الأمريكية.
  • الإمارات العربية المتحدة.
  • السعودية.
  • الجمهورية المغربية.
  • الجمهورية اللبنانية.