من الذي سيقتل ابليس، ان ابليس هو أول من عصى الله عز وجل من المخلوقات وبعدها عزم على تضليل ما استطاع من المخلوقات الأخرى ومن خلق الله وابعادهم عن طريق الصواب والايمان والجنة، كما ان ابليس هو عدو الانسان الأول والأبدي ويتمثل ذلك عندما أخرج ادم من الجنة عندما وسوسه ليأكل من الشجرة التي نهى الله عز وجل أدم من الأكل منها، حيث ان ابليس هو أحد الشياطين التي خلقها الله عز وجل والتي تقوم بتضليل الانسان يوسوس له لمعصية الله تعالى وقد اختلف العلماء في كون ابليس من الملائكة ثم بعد ذلك مسخه الله تعالى ليصبح شيطانا أو كونه ليس من الملائكة بالأصل وهو من الجن وسوف نعرض لكم في مقالنا هذا من هو ابليس ومن الذي سوف يقتل ابليس ومتى سوف يموت ابليس .

من هو ابليس

لقد انقسم العلماء في كون ابليس من الملائكة ثم بعد ذلك مسخه الله تعالى ليصبح شيطانا أو كونه ليس من الملائكة بالأصل وهو من الجن فمن العلماء من قال ان ابليس ليس من الملائكة وانه من الجن واستدلوا يذلك على قوله تعالى (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ) وأيضا استدلوا في كون الملائكة معصومون عن الغلط ومن مخالفة الله تعالى مطيعون له وذلك لقوله تعالى (لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) والبعض الاخر ما العلماء قال ان ابليس كام من الملائكة ولكن بعد ذلك الله مسخه ليصبح شيطانا بعد ان أبى واستكبر ورفض ان يسجد لادم واستدلوا على ذلك بقوله تعالى: (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ)، حيث أنَّ في الآية السابقة استثناء لإبليس من بين الملائكة كما إنَّ إبليس في هذه الآية يُعتبر من الملائكة، والله أعلم

من الذي سيقتل ابليس

الذي سوف يقتل ابليس هو دابة من الأرض والتي سوف يبعثها الله تعالى لتكون من أحد علامات الساعة الكبرى وقد ذكر ذلك في كتاب الفتن والملاحم لنعيم بن جماد الا انه لم يتم التأكد من صحة هذه الرواية بعد، الا ما ورد ان من سيقتل ابليس هو دابة من الأرض صحيح وقد ذُكرت دابة الأرض في قوله تعالى:

“وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ”، كعلامة من علامات قيام الساعة الكُبرى، والله أعلم.

متى يموت ابليس

اختلف العلماء في تفسير الاية الكريمة “قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ” فقال البعض انه المقصود به يوم موت ابليس وليس يوم البعث إلا أن أكثر أهل العلم فسروا ذلك على أنه الوقت الذي ينفخ فيه في الصور النفخة الاولى يوم البعث ويموت فيها جميع المخلوقات كما أكّدوا على أنَّ موت إبليس يحدث بعد النفخة الأولى وليس الثانية؛ وذلك لأنَّه بعد النفخة الثانية لا يوجد موت