لماذا يعد التمر افضل غذاء لافطار الصائم ، في رمضان الكريم يعتمد المسلمون خلال موعد الإفطار على وجود أطعمة رئيسة على مائدة الإفطار مثل الشمام المجفف وأيضا التمر ولكن الكثير منا يفضل التمر على الطعام لأنه النبي صلى الله عليه وسلم قال” إذا أفطر احدكم، فلينظر على تمر، فإن لم يجد، فليفطر على ماء فإنه طهور”، لهذا يعتمد جميع المسلمين في العالم على الإفطار على حبة تمرة أو الماء فقط قبل تناول الطعام، لكونه يوجد به الكثير من الفوائد للجسم عند الصائم، من خلال اخذ نبذة عن التمر سوف نتعرف على لماذا يعد التمر افضل غذاء لافطار الصائم.

لماذا يعد التمر افضل غذاء لافطار الصائم

يعتبر التمر من الأشجار النخيل وهو أحد الثمار الشهيرة في العالم العربي، لما فيها من قيمة غذائية مفيدة للجسم، ويعتبر ثمرة التمر من أقدم الأشجار في وطننا العربي وهو الثمار الموجود على زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وكان من أفضل الثمار الذي يتناولها الرسول في ذلك وقت، ويعتبر التمر من الأطعمة المفضلة للكثير من المسلمين حول العالم لما في منا فائدة للجسم الصائم، وقد اعتمد العرب في قديم الزمان في حياتهم على التمر بشكل يومي، يحتوي التمر على الكثير من المواد سكرية السريعة الذي تستجيب مع جسم الأنسان الذي تمد الجسم في الطاقة الازمة بعد يوم طويل من الزمان والتعب، وفق الدراسات التي اجرت في السنوات السابقة فإن التمر هو أسرع المواد الغذائية الأساسي التي يمكن امتصاصها وتنقلها سريعا الى الدم لأنها تمتلك نسبة كبيرة من السكر والذي تحتوي على نسبة عالية من سكروز والجلوكوز، كما أن الصائم عن نهاية صيامه يكون في حاجة كبيرة الى طعام غذائي سريع يعمل على استرجاع طاقته بصورة سريعة وثانيا تأمين له مصدر مائي وذلك لتعويض النقص الغذائي لهذا يعتمد المسلمين على التمر بشكل أساسي في يومهم.

فوائد التمر والحليب

يكتسب جسم الإنسان عند تناول التمر مع الحليب على الكثير من الفوائد المفيدة للجسم وأهمها هي تحسن حالة القلب وأيضا تحسين نبضه الى الصورة الطبيعية، وهذا لما يحتوي التمر من مواد تساعد على خفض مستويات الكولسترول في الجسم التي تعمل على تقليل من الإصابة في المرض المنتشر للكبار السن وهو تصلب الشرايين، كما يعد مشروب التمر مع الحليب مشروبا غذائيا يوجد به الكثير من الفيتامينات الذي تساعد الجسم على الحصول على كمية كافية على خفيف فرص الإصابة بأمراض القلب المنتشرة في وعالمنا العربي بشكل واسع والمحافظة عليه من خلال هذا المشروب الذي يمتلك تلك الفوائد الجبارة للإنسان، وهنا حوالي مليون شخص في الوطن العربي يعتمد هذا المشروب بشكل يومي ويعتبره واحد من المشروبات المفضلة له على الصعيد الشخصي في حياته اليومية.