كم حصة المواطنين والمقيمين في حج هذا العام في السعودية ، تضع السعودية كل عام مجموعة من الشروط والمعايير لفترة الحج بهدف التنظيم، تستقبل السعودية ملايين الأعداد التي تذهب أثناء أداء مناسك الحج، لكن هذا الموسم يختلف عن البقية، ويقتصر الموسم على من هم داخل السعودية سواء كانوا أطفالًا أو أجانب، والمملكة وضعت السعودية عددا من الشروط والمعايير لتنظيم العمل خلال فترة الحج خلال هذا العام، بهدف حماية جميع الحجاج من انتشار الأمراض والأوبئة، وهي خطوة تدخل في إطار إجراءات الوقاية والسلامة، لجميع الحجاج المسجلين خلال هذا العام.

المملكة تعلن عن حصة المواطنين والمقيمين في الحج

أعلنت وزارة الحج في السعودية عن الحصص المخصصة للحجاج خلال هذا الموسم، وهو الإعلان الرسمي القادم وفق الإجراءات التي وضعتها وزارة الحج والعمرة السعودية، بسبب انتشار فيروس كورونا هذا العام، تم تخصيص 70٪ للحجاج الأجانب والمقيمين داخل السعودية، بينما تم تخصيص 30٪ لأهالي السعودية، حيث أعلنت الوزارة أنه سيتم اختيار الحجاج وفقًا للقائمة المعلنة، والتي سيتم اختبارها قبل بدء مناسك الحج للتأكد من صحتهم وعدم إصابتهم بفيروس كورونا، وهذا من أهم الإجراءات. الإجراءات الاحترازية الصارمة التي ركزت عليها السعودية هذا العام بسبب انتشار فيروس كوفيد -19.

الإستعلام عن نصيب الأجانب والمقيمين في المملكة خلال فترة الحج

كشفت وزارة الحج والعمرة، التابعة لوزارة الشؤون الإسلامية والدينية في السعودية، عن إحدى أهم المعلومات المسجلة عن الحجاج خلال هذا العام، حيث يقتصر الحج على جميع الموجودين فيها، السعودية بسبب تفشي فيروس كوفيد 19، حيث أعلنت الوزارة أن 70٪ من الحجاج الأجانب المقيمين في السعودية سيتقدمون لأداء فريضة الحج وهي النسبة والحصص المقررة لهم، الحجاج المرتبطين بالسعودية، هي النسبة المئوية التي تحددها الوزارة والتي تخضع لأعمال تنظيمية صارمة، يجب توخي الحذر واتخاذ جميع الاحتياطات، وهي إحدى العمليات التي تفاقمت بسبب انتشار فيروس كوفيد 19.

قصة المواطنين والمقيمين في الحج هذا العام

هذه كلها تفاصيل خاصة أعلنت عنها وزارة الحج والعمرة التابعة لوزارة الأوقاف والأديان، والتي تتعامل مع حجاج بيت الله الحرام هذا العام، بسبب التساؤلات المستمرة للعديد من المواطنين المسجلين خلال فترة الحج الحالية، إعلان تم توزيعه وتوزيعه على الأجانب والمقيمين في السعودية حسب النسبة المعلنة من قبل وزارة الحج والعمرة وهي النسبة المذكورة أعلاه.