كيفية صلاة الاستخارة ونتائجها، الاستخارة في اللغة هي طلب الخير، صلاة الاستخارة هي طلب الخير من الله عند الحيرة فهو يلجأ الى الله سبحانه وتعالى لمساعدته في الاختيار فالله لا يختار لنا الا الخير او للتيسير وتسهيل علينا في أمر مقلق او امر مصيري والله لا يرد من يلجأ اليه خائبا

أهمية صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة من أهم الوسائل التي تساعد الانسان على الاختيار وازالة التردد وتعين الانسان على المضي بعزم وتكشق لع بما فيه الخير والصلاح وتبعده عن طريق الشر لانه توكل على الله وسلم أمره للواحد الأحد القادر المقتدر وتعلم اللجوء الى الله في كل أمر وهذه من الأمور التي تعين على الصلاح والهداية وترفع المسلم درجات عند الله

جكم صلاة الاستخارة

حكم صلاة الاستخارة سنة عن النبي صلى الله عليه سلم بدليل ذلك ما رواه الصحابي الجليل جابر بن عبد الله رضي الله عنه، حيث قال: “كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُعَلِّمُ أصْحَابَهُ الِاسْتِخَارَةَ في الأُمُورِ كُلِّهَا، كما يُعَلِّمُهُمُ السُّورَةَ مِنَ القُرْآنِ يقولُ: إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ فإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ هذا الأمْرَ – ثُمَّ تُسَمِّيهِ بعَيْنِهِ – خَيْرًا لي في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – قالَ: أوْ في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، اللَّهُمَّ وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّه شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كانَ ثُمَّ رَضِّنِي بهِ”.

شروط صلاة الاستخارة

  1. النية
  2. الأخذ بالاسباب
  3. الرضا بقضاء الله وقدره
  4. الاستخارة في الأمور المباحة
  5. التوبة ورد المظالم
  6. الاستخارة في اي شيء حتى لو أردت هذا الأمر ورغبت به

كيفية صلاة الاستخارة :

  1. الوضوء
  2. استحضار النية للصلاة
  3. صلاة ركعتين
  4. يفضل قراءة الفاتحة والكافرون بالركعة الأولى ثم الفاتحة والاخلاص بالركعة الثانية
  5. بعد التسليم وختم الصلاة نقرأ الصلاة الابراهيمية
  6. قراء دعاء الاستخارة وهو للهُمَّ إنِّي أسْتَخيرُكَ بعِلْمِكَ، وأسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأسْألُكَ مِنْ فضلِكَ العَظِيم، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولا أعْلَمُ، وأنْتَ عَلاَّمُ الغُيوبِ، اللهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أن هذَا الأمرَ -ويسمي الشيء الذي يريده- خَيرٌ لي في دِيني ومَعَاشي وعَاقِبَةِ أمْري عَاجِلهِ وآجِلِهِ فاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لي، ثمَّ بَارِكْ لي فيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومَعَاشي وعَاقِبَةِ أمري عَاجِلِهِ وآجِلِهِ فَاصْرِفْهُ عَنِّي، وَاصْرِفْنِي عَنْهُ، واقْدُرْ لِيَ الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي بِهِ.»
  7. ختم الدعاء بالصلاة الابراهيمية مرة أخرى
  8. التوكل على الله

كيفية معرفة نتائج صلاة الاستخارة

  1. انشراح الصدر والارتياح يدل على ان الأمر به خير
  2. انقباض الصدر والقلق يدل على ان الأمر به شر
  3. حصول الرؤيا في المنام ليس شرطا بعد الاستخارة وسؤال أهل العلم عن معنى الرؤيا
  4. قد لا يحصل اي شيء من هذا فلا انشراح ولا انقباض فيستحسن اعادة الاستخارة
  5. قد يبقى الأمر مجهول فنتجه الى من هم أكبر منا ومن هم أكثر حكمة وتجربة ونستشيرهم ما خاب من استخار، وما ندم من استشار .